كتب :طاهر محمد

فاز فريق اتليتكو مدريد على نظيره يوفينتوس بهدفين مقابل لاشى فى المباراة التى جمعت بينهم منذ قليل، واستضاف اتليتكو مدريد ضيفه اليوفى على ملعبه ملعب واند متروبوليتانو، ضمن منافسات ذهاب دور ال 16 من دورى ابطال اوروبا.

بدات المباراة بحماسة كبيرة من اتليتكو مدريد ودخل الفريقين فى اجواء المباراة ، وفى الدقيقة الثانية طالب اصحاب الارض بركلة جزاء بعد تدخل بلايس ماتويدى على قدم جريزمان ولكن الحكم لا يحتسب شئ، وتحصل يوفينتوس على ضربة حرة مباشرة فى الدقيقة ال 9 سددها رونالدو بقوة ولكن يتالق اوبلاك ويبعدها عن مرماه، وبدا اليوفى فى التقدم والهجوم ونظم هجمة فى الدقيقة ال11 عن طريق عرضية من ميراليم بيناتش استقبلها بونوتشى براسية ولكنها تلعو العارضة .

وايضا سدد توماس بارتى تسديدة قوية ولكن تصدى لها تشيزني ببراعة، ظل اتليتكو مدريد يهاجم بحثا عن الهدف الاول وفى الدقيقة 28 حكم اللقاء يحتسب ركلة جزاء لاتليتكو ولكن بعد الاستعاتة بالفار يحتسب ضربة حرة مباشرة من على حدود المنطقة ، ويسدد جريزمان بمهارة ولكن تشيزني يتصدى لها ويبعدها الى ضربة ركنية ، ظلت المباراة هكذا هجمة هنا وهجمة هناك الى ان انتهى الشوط الاول بالتعادل السلبى بدون اهداف.

بدا الشوط الثانى من المباراة بضغط كبير من اليوفى و سدد رونالدو صاروخية فى الدقيقة ال 49 ولكنها تصطدم بالشباك من الخارج، وبعدها بقليل تاتى فرصة هدف محقق لديجو كوستا بعد انفراداه بالمرمى ولكنه يسدد الكرة بجوار القائم، ظلت المباراة هكذا بين الفريقين والكرة حائرة بينهما فكان اليوفى يستحوذ على فترات و الاتليتكو يستحوذ على فترات اخرة ، حتى استطاع البديل ألفارو موراتا من تحقيق الهدف الاول فى الدقيقة ال 71 من عمر اللقاء عن طريق عرضية من فيليبى لويز ليسددها براسه وتسكن الشباك ولكن تقنية ألفار تلغى الهدف بداعى دفعة من موراتا لمدافع اليوفى كيللينى.

ظهرت حماسة لاعبى الاتليتكو فبدوا بالهجوم الشديد على اليوفى والتهديد لمرمى اليوفى حتى جاء خوسيه خمنيز ليسجب اولى اهداف اللقاء فى الدقيقة ال 78 عن طريق ضربة ركنية نفذها جريزمان داخل منطقة الحزاء ليستغلها خمنيز ويسجل الهدف الاول لاتليتكو مدريد، وهنا اراد فريق اليوفى فى ان يعود فى المباراة وبدا فى المخاطرة والهجوم على مرمى اتليتكو ، ولكن عن طريق كرة ثابتة يفشل دفاع اليوفى من ابعاد الكرة ليستغلها المدافع الاوراجوانى دييجو جودين وتسكن شباك تشيزنى فى الدقيقة ال 83 .

وفى الدقيقة ال 87 ارادا اليوفى فى ان يعود للمباراة عن طريق ضربة حرة مررها رونالدو للخلف ليسددها بيرنارديسكى تسديدة قوية ولكن يبعدها اوبلاك الى ضربة ركنية بعدما تصدى لها ببراعة، وظل اللقاء هكذا بمحاولة اليوفى فى ان يقلص الفارق ولكنه فشل فى ذلك لينتهى اللقاء بفوز الاتليتكو على يوفينتوس بهدفين مقابل لاشئ، ومن المقرر ان تقام مباراة الاياب يوم 12 مارس فى مهمة صعبة للغاية على اليوفى، وذلك لانه مم المفترض ان يفوز بثلاثة اهداف مقابل لاشئ حتى ينجح فى التأهل الى الدور 8.

اترك تعليقاً