كتبت :يمني طارق- نورهان شعبان

يعد قرار المستشار تركي آل الشيخ بتصفية استثماراته في مصر ونقل ملكية نادي بيراميدز الي الاستاذ سالم سعيد الشامسي المستثمر الإماراتي ونائب رئيس النادي شبيه بالمسلسل فتدور الاحداث ويختفي البطل قليلا ثم يعود في الحلقات القادمة فهل يعتبر رحيل تركي آل الشيخ رحيل مؤقت للبعد عن المشهد الرياضي المصري وإدارة الصورة من الخارج لتهدئة الأوضاع الرياضية أم رحيل نهائي ؛؛؛؛؛والبدء في جولة جديدة من الاستثمار مع المستثمر الجديد.

كان نادي بيراميدز برئاسة مالكه السابق تركي آل الشيخ قد افتعل اجواء ساخنة في الدوري وبالاخص مع القلعة الحمراء، وشراء لاعب الاهلي السابق عبدالله السعيد الذي اثار جدلا كبيرا حول قيده يوم الجمعة وفي يوم اقامة المباراة، ومن ناحية اخري هزيمة بيراميدز للنادي الاهلي الهزيمة التي لم يرض بها جمهور الاهلي، فهاجمه الجمهور لكثرة انتقا اته للمرد الاحمر وهجومه علي مجلس إدارة النادي الأهلي ولاتحاد الكورة ولم يقتصر الهجوم علي جماهير القلعة الحمراء بل هاجمه جمهور المصري البورسعيدي، الي ان هدد تركي آل الشيخ اتحاد الكرة المصري يوم 25 سبتمبر 2018 بسحب الاستثمار من مصر لكثرة ما يتعرض له من هجوم.

ولم يقف الخلاف عند هذا الحد فنشب خلاف جديد بين الاهلي وبيراميدز علي ترتيب جدول المسابقات، فيري بيراميدز ان جدول المسابقات غير عادل لبعض الاندية وعدم تطبيق تكافؤ الفرص، لخوضه مباريات الدور الثاني للدوري في وقت لم لم تخض أندية أخرى مباريات في الدور الأول، فرفض ان يواجه الاهلي بالدوري قبل ان يتقابل الاهلي والزمالك الامر الذي ادي الي خلاف كبير بين الاهلي وبيراميدز واتحاد الكورة فقرر اتحاد الكورة تأجيل مباراة الدوري بين الاهلي وبيراميدز ولعب مباراة الكأس في نفس الموعد المحدد له مباراة الدوري، فأبي الاهلي وقرر مجلس ادارة الاهلي الالتزام بجدول المسابقات الصادر عن اتحاد الكورة وعدم استبداله للمباريات.

كما اتهم تركي اتحاد الكورة انه متواطئ لمصلحة الاهلي، وضغط علي اتحاد الكورة للموافقة علي استدعاء حكام اجانب لادارة مبارياته امام منافسينه.

هل رحيل آل الشيخ لكثرة الانتقادات ام لامور اخري؟

قبل ان يعلن تركي آل الشيخ قرار بيعه للنادي كان الاعلامي اسامة كمال قد تحدث عن ازمة الثلاثي الاهلي وبيراميدز والاتحاد المصري وتساءل من خلال برنامج “مساء dmc” المذاع علي قناة dmc عن الهدف من استبدال مباراة في الدوري المصري بمباراة في الكأس منتقدا اتحاد الكورة لمحاولته استبعاد الاهلي من البطولات الأفريقية.

وقال كمال “اللعب بقى على المكشوف”، لكن ما يحدث فج و”عيب.. كفاية كسرة النفس”.

وشارك المستشار آل الشيخ الفيديو، وعلق عليه: “معاك حق وأنا مالي ومال الصداع.. وربنا ما يجيب كسرة لحد!”.

فهل نري جزء جديد لآل الشيخ في مصر ام هذا قرار فرار بلا عودة ؟

اترك تعليقاً